الهدف الثالث عشر

  • وزير الإعلام يرأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2024/02/01
  • وزير الإعلام يطلق استراتيجية وهوية الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2023/12/18
  • اللجنة الدائمة للتوعية والتحذير من نشاط (الفوركس) غير المرخص تحذّر من وسائل احتيالية مبتكرة وحسابات تروّج للمساعدات الوهمية والربح السريع

    2023/12/14
  • تنظيم الإعلام تطلق المرحلة الثانية من التسجيل المهني للإعلاميين

    2023/11/04
  • وزير الإعلام البحريني يزور الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2023/10/16

 

العمل المناخي

كان عام 2019 ثاني أحر عام على الإطلاق ونهاية أعلى عقد من الزمن (2010 – 2019) سُجِّل على الإطلاق من حيث الحرارة

فقد ارتفعت مستويات ثاني أكسيد الكربون وغيره من غازات الدفيئة في الغلاف الجوي إلى أرقام قياسية جديدة في عام 2019

يؤثر تغير المناخ على كل الدول في جميع القارات، كما يعطل الاقتصادات الوطنية ويؤثر على الحياة، فتتغير أنماط الطقس، وترتفع مستويات سطح البحر، وتصبح الأحداث الجوية أكثر حدةً

 

الحقائق والأرقام

  • اعتبارًا من أبريل 2018، صدق 175 طرفًا اتفاقي باريس، وأبلغ 168 طرفًا مساهماتهم الأولى المحددة وطنياً في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ
  • واعتبارًا من أبريل 2018، نجحت 10 دول نامية في إكمال وتقديم أول شرح لخططها الوطنية للتكيف من أجل الاستجابة لتغير المناخ
  • تواصل الأطراف من البلدان المتقدمة إحراز تقدم نحو هدف الحشد المشترك 100 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2020 لتنفق في إجراءات التخفيف من تغير المناخ

 

بفضل الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، نعرف الآن أنه:

  • ارتفعت الانبعاثات العالمية من ثاني أكسيد الكربون بنسبة تقرب من 50 % منذ عام 1990
  • نمت الانبعاثات بسرعة أكبر بين عامي 2000 و2010 مقارنة مع كل من العقود الثلاثة السابقة
  • لم يزال من الممكن، باستخدام مجموعة واسعة من التدابير التكنولوجية والتغيرات في أنماط السلوك، الحد من الزيادة في متوسط ​​درجة الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الصناعة
  • سيعطي التغير المؤسسي والتكنولوجي الرئيسي فرصة أفضل من ألا يتجاوز الاحترار العالمي هذه العتبة

 

جهود المملكة في تحقيق الهدف

 

تعتبر المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي أدركت خطورة وقوع الكوارث الطبيعية، حيث قامت باستحداث مجموعة من اللوائح والخطط والإجراءات المرتبطة، وذلك لحماية الأرواح، والممتلكات من كافة المخاطر الطبيعية

من مبادرات المملكة العربية السعودية للحفاظ على المناخ

  • تدشين مبادرة وزارة البيئة والمياه والزراعة لتطوير أنظمة مراقبة الظواهر الجوية من أجل سلامة الأرواح وحماية الممتلكات، والحد من تأثيراتها الضارة
  • إنشاء الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث الطبيعية، إذ تغطي هذه الخطة مجموعة من السيناريوهات المحتمل حدوثها، ومنها الأمطار الغزيرة، الرياح السطحية السريعة، والزلازل المدمرة وغيرها
  • إنشاء الخطة الوطنية للحوادث الكيميائية والجرثومية، وتغطي هذه الخطة التدابير والإجراءات اللازمة عند وقوع الحوادث الكيميائية أو الجرثومية للسيطرة عليها والحد من انتشارها
  • إنشاء الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية، تغطي هذه الخطة مجموعة من التدابير والإجراءات لمواجهة أي كوارث محتملة في بحار المملكة
  • صدور اللائحة التنفيذية لعمليات الإخلاء والإيواء، وتغطي هذه اللائحة الإجراءات والتدابير والمسؤوليات للإخلاء والإيواء قبل وقوع الكوارث لحماية المدنيين من التعرض للمصائب
  • صدور الإستراتيجية الوطنية للبيئة