الهدف الثاني عشر

  • وزير الإعلام يرأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2024/02/01
  • وزير الإعلام يطلق استراتيجية وهوية الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2023/12/18
  • اللجنة الدائمة للتوعية والتحذير من نشاط (الفوركس) غير المرخص تحذّر من وسائل احتيالية مبتكرة وحسابات تروّج للمساعدات الوهمية والربح السريع

    2023/12/14
  • تنظيم الإعلام تطلق المرحلة الثانية من التسجيل المهني للإعلاميين

    2023/11/04
  • وزير الإعلام البحريني يزور الهيئة العامة لتنظيم الإعلام

    2023/10/16

الإنتاج والاستهلاك المسؤولان

إن الاستهلاك والإنتاج في جميع أنحاء العالم – واللذان يشكلان قوةً دافعة للاقتصاد العالمي – يعتمدان على استخدام البيئة والموارد الطبيعية بطريقةٍ تستمر في إحداث آثارٍ مدمرة على كوكب الأرض.

وقد صاحب التقدم الاقتصادي والاجتماعي خلال القرن الماضي تدهورٌ بيئي يهدد ذات الأنظمة التي يعتمد عليها تطورنا المستقبلي

 

 

الحقائق والأرقام

  • إذا وصل عدد سكان العالم إلى 9.6 مليار نسمة بحلول عام 2050، فقد يتطلب الأمر ما يقرب من ثلاثة كواكب لإتاحة الموارد الطبيعية اللازمة للحفاظ على أنماط الحياة الحالية
  • بسبب الارتفاعات في استخدام المعادن اللافلزية في الهياكل الأساسية والبناء، هناك تحسن كبير في مستويات المعيشة. وارتفع نصيب الفرد من “البصمة المادية” في البلدان النامية من 5 أطنان مترية في عام 2000 إلى 9 أطنان مترية في عام 2017

المياه

  • أقل من 3 % من مياه العالم هي مياه عذبة (صالحة للشرب)، ومع ذلك فنسبة 2.5 % منها مجمدة في القطبين والأنهار الجليدية. ولذلك، يجب أن تعتمد البشرية على 0.5 % لجميع احتياجات النظام الإيكولوجي للإنسان واحتياجاته من المياه العذبة
  • يلوث الإنسان المياه بصورة أسرع من قدرة الطبيعة لإعادة تدوير تلك المياه وتنقيتها في الأنهار والبحيرات

الطاقة

  • تستهلك الأسر 29 % من الطاقة العالمية، مما يعني أنها تسهم بالتالي في 21 %من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون
  • بلغت حصة الطاقة المتجددة في مجمل استهلاك الطاقة نسبة 17.5% في عام 2015

الغذاء

  • بلغ عدد الذين يعانون من زيادة الوزن 2 مليار شخص على الصعيد العالمي
  • إن تدهور الأراضي وتدني خصوبة التربة والاستخدام غير المستدام للمياه والصيد الجائر وتدهور البيئة البحرية كلها عوامل تقلل من قدرة قاعدة الموارد الطبيعية على إتاحة الغذاء
  • تقع على قطاع الأغذية مسؤولية استهلاك 30 % من إجمالي استهلاك الطاقة في العالم، كما أن القطاع هو المسؤول عن 22 % من مجموع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

 

جهود المملكة في تحقيق الهدف

تشهد المملكة العربية السعودية خلال الآونة الأخيرة نموًا ملحوظًا في مجالات عدة من أهمها النمو السكاني، والنمو في القطاع الصناعي والزراعي؛ وهذا يخلق صعوبات وتحديات فيما يتعلق بعملية إدارة النفايات بمختلف أنواعها

 

من مبادرات المملكة العربية السعودية للإنتاج والاستهلاك المسؤول

  • تأسيس الشركة السعودية لإعادة تدوير الورق والمخلفات
  • إطلاق مبادرة إدارة النفايات المتكاملة في مدينة الجبيـل الصناعية
  • صدور الإستراتيجية الشاملة لإدارة النفايات بمدينة الرياض
  • تطوير أنظمة إدارة النفايات البلدية
  • مبادرة حفظ النعمة بالتعاون مع جمعية إطعام الخيرية

 

مبادرة التحول الرقمي

والتي تهدف إلى المشاركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وذلك بتحويل الأعمال إلكترونياً لتسهيل وتيسير الإجراءات، وأيضاً بالحفاظ على البيئة من خلال الاعتماد على التقنية في تنفيذ المعاملات الداخلية وتقديم الخدمات بشكل إلكتروني غير ورقي تقدم للمستفيد أينما كان دون الحاجة لزيارة الوزارة أو أي من مكاتبها وهو ما ينعكس بالإيجاب على البيئة من خلال تقليل استخدام الأوراق وكذلك المركبات لخفض معدلات التلوث